الردار

5 أصابات في مواجهات مرعبة في منطقة بيتا في نابلس

5 أصابات في مواجهات مرعبة في منطقة بيتا في نابلس  أصيب أربعة شبان بالرصاص الحي وخامس بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إلى جانب عدد من الإصابات بالاختناق خلال مواجهات شديدة -مساء اليوم الأحد- اندلعت بعد اقتحام قوات الاحتلال بلدة بيتا جنوب نابلس.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا، وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي وقنابل الغاز تجاه المواطنين.

وتصدى الشبان لعملية الاقتحام حيث استهدفوا الآليات العسكرية بالزجاجات الحارقة والحجارة في عدة محاور.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال داهمت عدة محال تجارية ومنازل واستولت على أجهزة تسجيل الكاميرات منها.

وانطلقت دعوات للمواطنين بإيقاف كاميرات المراقبة ومحو التسجيلات لحماية المقاومين وتجنا لاستخدامها من الاحتلال.

كما منعت قوات الاحتلال التي أغلقت حاجز حوارة سيارات الاسعاف من الوصول للبلدة لنقل الإصابات إلى المستشفيات.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على مختلف مداخل مدينة نابلس، ونفذت عمليات تفتيش دقيقة، وأعاقت حركة المواطنين الذين اضطروا للإفطار في الشوارع.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز على مختلف الطرق الواصلة بين محافظات رام الله ونابلس وقلقيلية وطولكرم وجنين.

وكثفت قوات الاحتلال، مساء اليوم الأحد، من انتشارها جنوب محافظة جنين.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال نصبوا عدة حواجز عسكرية جنوب المحافظة، وشرع الجنود بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في هويات ركابها واستجوابهم، ما أدى الى حدوث أزمة مرورية خانقة وإعاقة حركة المواطنين.

وكان ثلاثة مستوطنين أصيبوا مساء اليوم اثنان منهم بجراح خطرة في عملية إطلاق نار فدائية نفذت بالقرب من حاجز زعترة الاحتلالي وتمكن منفذوها من الانسحاب بسلام من المنطقة.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية