تشكيلة

يا الله شو صعبة عثر عليهم متعانقين تحت الثلج / لاجئين سورين في جبال لبنان

يا الله شو صعبة عثر عليهم متعانقين تحت الثلج / لاجئين سورين في جبال لبنان “كان الطفلان يعانقان والدتيهما بمشهد مؤثر”، هكذا أعلن الدفاع المدني اللبناني عن العثور على سيدتين سوريتين متجمدتين مع طفليهما في جبال عيناتا شرقي لبنان.

1 145

ووفقا لتقرير مطول لـ”الجزيرة نت”، فإن قصة اللاجئين الأربعة بدأت يوم الأربعاء الماضي، بعدما تلقى الدفاع المدني اتصالا يطلب الاستغاثة لإنقاذ مجموعة من اللاجئين العالقين في الثلج في تلك المنطقة، غير أنه بسبب الأحوال الجوية الصعبة أعاقت عملية الإنقاذ لتستمر 72 ساعة.

ونقل التقرير عن مصادر في الدفاع المدني، أن الأحوال الجوية أعاقت عمل الانقاذ، إلى أن عثروا عليهم ظهر الجمعة 26 مارس/آذار الجاري جثثا ملقاة على الثلج.

وأوضح التقرير أن السيارة التي كانت تقل الضحايا أرادت شق الطرقات الجبلية الوعرة بمواجهة الثلوج والكتل الهوائية الباردة، وحين وصل بهم المهرّب لنقطة ما ضل الطريق نتيجة الضباب وسوء الرؤية، فاتصل بشقيقه يطلب النجدة.

وأضاف: “بعد ذلك بساعات ترجلت السيدتان من السيارة مع طفليهما بحثا عن سيارة شقيق المهرّب الذي لزم سيارته مع طفل آخر لإحدى السيدتين، لكنهم ضاعوا بالجرود، وعلى الأرجح لم يستطيعوا تحديد الاتجاهات الجغرافية، إلى أن لقوا حتفهم بين الثلوج بعد مقاومة للموت لم تتضح ملابسات لحظاته الأخيرة”.

بدوره، أكد محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، هذا الحديث، لافتا إلى أن الطفل الذي بقي في السيارة سلمته الأجهزة الأمنية لوالده الذي دفع 1.5 مليون ليرة “ألف دولار” للمهرّب مقابل تهريب زوجته وطفليه نحو الرقة.

وأوضح أن عملية التهريب هذه كانت تضم 8 لاجئين آخرين نجوا من الثلوج، ولم يجرِ توقيفهم -باستثناء أحد المهربين ألقي القبض عليه- لأنهم لم يعبروا الحدود، وإنما كانوا داخل الجرود اللبناني.\

ويقدر عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان بـ1.5 مليون لاجئ، وضمنهم اللاجئون غير المسجلين لدى المفوضية.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية