الردار

تحسن على حالة الطفل الذي أصيب في أطلاق نار في جلجولية

الولايات المتحدة الفلسطينية تحسن على حالة الطفل الذي أصيب في أطلاق نار في جلجولية مديرة قسم العلاج المكثف للأطفال في مستشفى مئير في كفار سابا ، انه طرأ تحسن على الحالة الصحية للطفل الذي أصيب باطلاق نار في ،

 جلجولية وتم يوم ألأمس رفع أجهزة التنفس الاصطناعي عنه وتحويله الى قسم الأمراض الباطنية للأطفال .

بدورها ، وفي نفس السياق ، قالت صفاء عبد الغافر ، قريبة الطفل : ” نحمد الله على تحسن حالته ، نحن نمر بأيام غير سهلة ، نشكر الطواقم الطبية في مستشفى مئير الذين عملوا المستحيل من أجل انقاذ حياته ، لقد كان بوضع حرج واليوم نحن سعداء برؤيته في القسم .

وكان الفتى مصطفى حامد (12 عاما) قد أصيب بجراح خطيرة، في نفس الحادثة التي قُتل فيها صديقه محمدعبد الرازق عدس (14 عاما) .

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية