الردار

سبب تأجيل تطيعم العمال الفلسطينية في أسرائيل

الولايات المتحدة الفلسطينية سبب تأجيل تطيعم العمال الفلسطينية في أسرائيل  قررت السلطات الإسرائيلية، تأجيل حملة التطعيمات الخاصة بالعمال الفلسطينيين الذين يعملون في الداخل المحتل، والتي كانت مقررة اليوم الاحد.

1 29

ووفقا لما تسمى وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة، فإنه تم تأجيل حملة التطعيم إلى موعد جديد بسبب ما أسمتها بعض التأخيرات الإدارية، متوقعة أن يتم حلها في الوقت القريب.

وكان من المقرر أن تبدأ السلطات الإسرائيلية في حملة التطعيمات للعمال الفلسطينيين الذين يعملون في الداخل المحتل والمستوطنات والذين يقدر عددهم 110 ألف عامل، بلقاح كورونا اليوم.

وفي وقت سابق، أعلنت ما تسمى وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة، عن عزمها إقامة 8 مجمعات خاصة بالتطعيم في كل من حواجز؛ “الجلمة، بيت لحم (300)، وجبع، والظاهرية، وطولكرم، وقلقيلية، ونعلين وترقوميا، على مدار ساعات النهار، وطوال الأسبوعين المقبلين.

وأشارت الوحدة الى أنه سيتم إقامة 4 مجمعات أخرى لصالح العمال الذين يشتغلون المستوطنات، في “أريئيل”، و”بركان”، و”معاليه أدوميم”، و”إفرات”.

كما ربطت الوحدة تلقي جرعة اللقاح الأولى للعمال، بحجز دور مسبق، من خلال أرباب العمل في “إسرائيل”، وإبراز تصريح عمل ساري المفعول، مبينا أنه اعتبارا من 4 ابريل المقبل ستُفتح المجمعات لمدة أسبوعين إضافيين لتقديم جرعة اللقاح الثانية.

وفي وقت سابق، ربطت وزارة الصحة الإسرائيلية تطعيم العمال الفلسطينيين بحصولهم على رخصة عمل سارية المفعول “تصريح”، مبينة أن التطعيم يُعطى بعد حجز دور مسبق وبإبراز رخصة عمل سارية المفعول.

وخصصت “إسرائيل” حوالي 5000 لقاح للسلطة الفلسطينية لتلقيح العاملين في مجال الرعاية الصحية، وتم تسليم 2000 منها فقط.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية