الردار

فايروس فتاك أقوه من فايروس كورونا يجتاح العالم

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

فايروس فتاك أقوه من فايروس كورونا يجتاح العالم على الرغم من أن العالم لم ينته بعد من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، التي كانت منشآها مدينة ووهان الصينية، أواخر ديسمبر من العام الماضي، حتى عادت الصين للتحذير عن انتشار مرض جديد أشد فتكا من كورونا.

 

1 64

ووفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن فيروس يسمى “نيباه” بدأ بالتفشي في الصين بمعدل وفيات يصل إلى 75%، محذرة من جائحة عالمية جديدة أخطر من جائحة كورونا.

ونقلت الصحيفة عن “جاياسري آير” المدير التنفيذي لمؤسسة الوصول إلى الطب الأوروبية، تحذيره من فيروس “نيباه” الذي يعد مرضا معد آخر ناشئ، مبينا أن جائحة “نيباه” يمكن أن تندلع في أي لحظة.

وتوقع “جاياسري آير” أن يكون الوباء العالمي التالي مع عدوى مقاومة للأدوية.

وأوضح التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية، أن “نيباه” قد يسبب بمشاكل تنفسية حادة، فضلا عن التهاب وتورم الدماغ.

وأشارت إلى أن معدل الوفيات به تتراوح من 40% إلى 75%، لافتة إلى أن مصدره هو خفافيش الفاكهة.

وبحسب التقرير، فإن فيروس “نيباه” يعتبر واحدا من 10 أمراض معدية تم تحديدها من قبل منظمة الصحة العالمية على أنها أكبر خطر على الصحة العامة.

يذكر أنه قد تم العثور على الفيروس الجديد في عام 1999 خلال تفشي المرض في ماليزيا وإصابة الأجهزة العصبية والتنفسية لدى 265 شخصا مات منهم 115، وتعتبر خفافيش الفواكه من نوع خفافيش الثعلب الناقل الطبيعي لفيروس نيباه.

وينتقل فيروس “نيباه” عبر الخفافيش إلى الحيوانات والبشر، ويمكن أن ينتقل أيضا من شخص لآخر عن طريق اللعاب.

ويعاني المصابون بعدوى فيروس نيباه من حمى وسعال وصداع وآلام بطن وغثيان وقيء ومشاكل في البلع وعدم وضوح الرؤية.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة.

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ”الفيروس المحيّر للغاية”، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض “كوفيد 19″، وباءً عالميا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏