تشكيلة

اعترافات مرعبة من متحرش طفلة الميعادي مصر

اعترافات مرعبة من متحرش طفلة الميعادي مصر  أدلى محمد جودت، المتهم بالتحرش وهتك عرض طفلة المعادي في مصر، باعترافات صادمة أمام النيابة العامة، زاعما بأن الطفلة هي من بدأت بلمس جسده ما جعله يصاب بحالة إثارة، مضيفاً أن الطفلة ذهبت معه بمحض إرادتها، ولم يقم باختطافها، معترفا بالتحرش بها، مبديا ندمه على فعلته، قائلا: “الشيطان هو اللي خلاني أعمل كده” وفقا لصحيفة الوطن.

وأضاف أنه في يوم الإثنين 8 مارس، “استأذنت من الشغل وروحت لأختي عشان أخد التحاليل بتاعت والدتي المصابة بالسرطان، ولما خلصت رجعت على بيتي ببدلة الشغل، وخدت فلوس عشان أروح معرض عربيات أدفع مقدم عربية جديدة، وبعدها اتمشيت شوية ناحية ميدان الحرية في المعادي، وقابلت بنت صغيرة «المجني عليها»، وجات ورايا تاني وأديتها 5 جنيه، وأنا دخلت عمارة عشان أهرب منها، وساعتها حسيت بإثارة، ولقيت نفسي دخلت جوا عمارة تانية وهي برضو ماشية ورايا، وكان في نيتي ألمس جسمها بس، وناديت عليها وهي جات، وحطيت إيدي عليها وحضنتها، ومرة واحدة لقيت واحدة خرجت من باب شقة جنبي وكانت بتزعق وقالت لي أنا شايفاك من الكاميرات، وأنا كنت مرتبك، وقلتلها أنا جاي للدكتور، ومشيت”.

بينما أفادت الطفلة في التحقيقات: “وأنا ماشية في الشارع في المعادي ببيع مناديل، لقيت عمو راجل كبير وتخين ولابس نضارة وقالي تعالي ورايا، وأنا مشيت معاه لأنه راجل كبير، ودخلت معاه العمارة، وسلم عليا وشدني وحط إيده عليا وحضني، وكان عايز يقلعني هدومي، بس أنا عرفت أجري منه، ومشيت لما الست خرجت من الشقة”.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية