الردار

نقل الاسير عماد بطران من الخليل الى مستشفى الرملة

نقل الاسير عماد بطران من الخليل الى مستشفى الرملة نقلت سلطات الاحتلال،أمس، الأسيرعماد البطران من الخليل، إلى عيادة سجن “الرملة” بعد تدهور وضعه الصحي مع استمراره في اضرابه المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري الذي جرى تجديده للمرة الرابعة على التوالي.

1 147

وأفادت عائلته بأن عماد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام منذ قرابة الشهر بعد تحويله للاعتقال الاداري بذريعة الملف السري، وقد عاقبته ادارة السجون بعزله في زنازين سجن “مجدو”، ومنعت زيارته ورفضت الكشف عن اوضاعه ، معبرة عن قلقها الشديد على حياته، مطالبة الصليب الأحمر بمتابعة قضيته وزيارته فوراً ، محملة الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته.

من جانبه، أفاد نادي الأسير بأن البطران أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال ما مجموعه عشر سنوات، غالبيتها رهنّ الاعتقال الإداري، وخاض ثلاثة إضرابات سابقًا، ومنذ اعتقاله في الـ27 من كانون الثاني 2020، عزلته إدارة السجون انفراديًا في سجن “مجدو” في ظروف قاسية وصعبة، وأصدرت مخابرات الاحتلال بحقّه أربع أوامر اعتقال إداري، حيث ينتهي الأمر الحالي في شهر أيار المقبل.

الجدير ذكره أن الأسير البطران متزوج و أب لخمسة من الأبناء، وله شقيق أسير هو طارق البطران المحكوم بالسّجن المؤبد، والمعتقل منذ 16 عاماً.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية