فلسطيني سالخ عجل

بلدية الخليل تسنكر بناء مصعد في الحرم الأبراهيمي

بلدية الخليل تسنكر بناء مصعد في الحرم الأبراهيمي  استنكرت بلدية الخليل في بيان لها اليوم الإثنين، القرار المجحف بحق الحرم الإبراهيمي الشريف والمتمثل في مصادقة محكمة الاحتلال المركزية على منح الترخيص المطلوب لإقامة مصعد للمستوطنين في الحرم الإبراهيمي الشريف، والذي يأتي استكمالاً لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لتهويد قلب الخليل وبسط هيمنتها على الحرم الإبراهيمي الشريف.

وأكدّت بلدية الخليل أنّ أي تغيير في ملامح الحرم التاريخية يعتبر صفعةً في وجه القانون الدولي الذي ينص على عدم السماح لقوى الاحتلال بالتغيير في معالم الأرض المحتلة، ومساس لقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم

والثقافة (اليونسكو) كونها أدرجت الحرم الإبراهيمي عام 2017 على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر واعتبرته موقعاً تراثياً عالمياً فلسطينياً، حيث جاء هذا الاعتراف استناداً إلى ملف أعدته بلدية الخليل بالتعاون مع مؤسسات محلية ودولية على مدار عدة سنوات.

وأوضحت بلدية الخليل، أنه ومنذ اللحظة الأولى لإعلان الاحتلال الإسرائيلي نيته إقامة هذا المصعد، شكلت لجنة قانونية من بلدية الخليل ومحافظة الخليل ووزارة الأوقاف ولجنة إعمار الخليل، لمتابعة القضية ووقف مخططاتهم

في الاستيلاء على ما يقارب 300 متر مربع من ساحات الحرم والطريق المؤدية إليه، في محاولة واضحة لسرقة الأرض الفلسطينية والإرث الإسلامي العريق.

وطالبت البلدية المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية ومنظمة اليونسكو بالوقوف عند مسؤولياتهم تجاه القضية الفلسطينية وضرورة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي بوقف انتهاكاته الصارخة ومنعه من ممارسة أي عدوان على المقدسات الإسلامية والتي تُنذر بكارثة على الأرض وعواقب وخيمة لا يُحمد عقباها.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية