فلسطيني سالخ عجل

رسالة من غرفة رام الله المواطنين والتجار ، التجنب الأغلاق ، أعبط

الولايات المتحدة الفلسطينية رسالة من غرفة رام الله المواطنين والتجار ، التجنب الأغلاق ، أعبط شددت الغرفة التجارية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الخميس، على ضرورة تقيد التجار الفلسطينيين بإجراءات الوقاية والسلامة، حتى لا تضطر الحكومة لفرض إغلاقات أكثر تشددا، معربا في الوقت ذاته عن أمله بأن توازن الحكومة في قرارتها الموازنة بين الصحة والاقتصاد.

1 10

ووفقا لرئيس الغرفة عبد الغني العطاري، فإن التقيد بإجراءات السلامة والوقاية هو الضامن الوحيد حتى تصل لقاحات كورونا وتعطى للجمهور.بحسب حديثه لوكالة “صدى نيوز”.

وأوضح العطاري أنهم يسعون بشكل حثيث للحد من تأثيرات جائحة كورونا في الجانب الصحي والاقتصادي، مبينا أن المواطن سيكون المتضرر الأول والأخير في حال جاء حل أي جانب على حساب جانب آخر.

وعلى الرغم من أن محافظة رام الله والبيرة تسجل أعلى معدل من الإصابات بفيروس كورونا في الضفة الغربية بشكل واضح وملموس، إلا أن العديد من المسؤولين نفوا واستبعدوا أن يتخذوا قرار الاغلاق الشامل أسوة بما فعته محافظة نابلس اليوم.

وبعدما أكدت محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام صباح اليوم الخميس، على أن كل الاحتمالات واردة للتعامل مع الحالة الوبائية بما فيها الاغلاق الشامل، استبعد اليوم نائب المحافظ برام الله والبيرة حمدان البرغوثي، التوجه إلى إعلان الإغلاق الشامل في المحافظة.

وفي ظل تصاعد المنحنى الوبائي في فلسطين، ومحافظة رام الله والبيرة خاصة، فإن العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا أن قرار المحافظة الأخير، بمثابة مقدمة للتوجه نحو الإغلاق الشامل يوم الأحد المقبل.

من جانبه، شدد نائب رئيس الغرفة التجارية في رام الله والبيرة محمد زيد النبالي، على رفضه القاطع للتوجه لخيار الاغلاق الشامل تحت أي ظرف كان، مستبعدا في الوقت ذاته التوجه نحو هذا الخيار.

ونقل موقع “الاقتصادي” عن النبالي قوله”: “أي خيار مقبول بالنسبة لنا باستثناء الإغلاق الشامل لإنه مدمر”.وفق تعبيره.

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس، عن تسجيل 18 وفاة، و2300 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” وسط تحذيرات من عدم قدرة المشافي على استيعاب حالات جديدة

وأعلنت اليوم، محافظة نابلس، عن غلق شامل للمحافظة كاملة اعتبارا من الأحد ولمدة أسبوع كامل، باستثناء فتح الصيدليات أبوابها يوميا، والمخابز ثلاثة أيام في الأسبوع.

وكانت محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام صباح اليوم الخميس، قد قالت إن كل الاحتمالات واردة للتعامل مع الحالة الوبائية بما فيها الاغلاق الشامل.

وأوضحت غنام في حديث مع صحيفة الحياة الجديدة المحلية ان اجتماعا للمحافظة سيعقد يوم السبت المقبل لدراسة الوضع واتخاذ الإجراءات المناسبة بالتعاون مع الجهات المختصة كافة.

وبينت غنام ان فتح السوق للساعة العاشرة مساء جاء لتخفيف الضغط الذي تعاني منه رام الله والبيرة يوم الخميس خاصة أنه تزامن مع صرف الرواتب.

وشددت غنام ان الاغلاق يومي الجمعة والسبت سيكون محكما وسيكون هناك انتشار أمني مكثف لفرض النظام والتعليمات وتحرير المخالفات بحق المخالفين.

.
شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية