الردار

نتنياهو قرار محكمة الجنائية الدولية هبل وسوف نحاربه !

الولايات المتحدة الفلسطينية نتنياهو قرار محكمة الجنائية الدولية هبل وسوف نحاربه ! هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، المحكمة الجنائية الدولية بعد قراراها بإجراء تحقيق يتعلق بالوضع في فلسطين، بخصوص الجرائم الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

1 7

ونقلت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، تعهد نتنياهو بمحاربة القرار الدولي في كل مكان، واصفا إياه بأنه “قرار مشين”.

وزعم نتنياهو أن القرار يأتي كمعاداة ضد الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، وأن المحكمة الجنائية الدولية تعادي السامية وتهين الديمقراطيات.

وبالأمس، هاجم عدد من القادة الإسرائيليين، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، بعد قرارها الأخير.

واعتبر هؤلاء القادة في تصريحات منفصلة، أن هذا القرار مسيس، ومعاداة للسامية ويعادي “إسرائيل”.

بدوره، أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، أن القرار إفلاس أخلاقي وقانوني، ومسيّس ويحوّل المحكمة إلى أداة في أيدي المتطرفين الذين يدعمون المنظمات “الإرهـابية” والهيئات المعـادية للسامية، حسب زعمه.

من جانبه، وصف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، أن قرار محكمة لاهاي بفتح تحقيق ضد “إسرائيل” بـ”الفضيحة”، مشددا على أن “إسرائيل” لن تقبل الادعاءات ضد ممارسة حقنا وواجبنا لحماية مواطنينا. بحسب تعبيره.

أما رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” ووزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان، فيرى أن قرار محكمة لاهاي ينادي بالنفاق ومعـاداة السامية.

وأضاف ليبرمان: “بدلاً من التحقيق في جرائم الأسد في سوريا أو حماس في غزة، فإنهم يقفون ضد حق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها”.

وأكّدت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، الأربعاء، بدء مكتبها بإجراء تحقيق يتعلق بالوضع في فلسطين.

وقالت بنسودا إنّ التحقيق سيغطي الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة، والتي من المفترض أنّها ارتكبت في القضية ذات الصلة منذ 13 حزيران/ يونيو 2014.

وأضافت بنسودا أنّ مكتبها سيحدد الأولويات المتعلقة بالتحقيق في الوقت المناسب، في ضوء التحديات المتعلقة بجائجة كورونا، وقلة الموارد المتاحة، وعبء العمل الثقيل المطلوب من المحكمة إنجازه.

وتابعت أنّه على الرغم من هذه التحديات والمصاعب الأخرى لا يمكن أن تصرف المكتب عن تحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقه في نهاية المطاف بموجب نظام روما الأساسي.

وفي ذات السياق، رحبت دولة فلسطين بإعلان المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، بدء مكتبها بإجراء تحقيق يتعلق بالوضع في فلسطين.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان، مساء الأربعاء، إن هذه الخطوة التي طال انتظارها تخدم مسعى فلسطين الدؤوب لتحقيق العدالة والمساءلة كأساسات لا غنى عنها للسلام الذي يطالب به ويستحقه الشعب الفلسطيني.

شاركنا وربح ثلاجة على الولايات الفلسطينية