الردار

أغلاق مطار بن غوريون بسبب الكورونا ، اشتياح

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

الولايات المتحدة الفلسطينية

أغلاق مطار بن غوريون بسبب الكورونا ، اشتياح تتجه سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى إغلاق مطار البلد “بن غوريون”؛ لكبح تفشي سلالات فيروس كورونا، عقب اكتشاف المزيد منها، كان آخرها حالة مصابة بسلالة جنوب إفريقيا قادمة من دبي.

وذكرت إذاعة “كان” العبرية أن وزارة الصحة الإسرائيلية تعتزم تقديم توصيات لحكومة الاحتلال لإغلاق المطار.

ونوهت الإذاعة إلى أن التوصيات جاءت بناء على ضغط من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو نحو التوصية بإغلاق المطار، عقب مشاورات ليلية أجراها مع الطواقم المهنية في المكاتب الحكومية.

ولفتت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إلى تسجيل وزارة الصحة 20 إصابة بسلالة جنوب إفريقيا، من بينها 4 إصابات عادت من الإمارات عقب فحوصات أجريت لهم في مطار “بن غوريون”.

وهذه المرة الثالثة التي يحاول نتنياهو تقديم توصيات لإغلاق المطار، لكن تلك التوصيات لم تنفذ.

وعلى إثر تفشي الوباء في “إسرائيل” وتجاوز عدد الإصابات رقما قياسيا بلغ 9 آلاف إصابة، وإجمالي الوفيات تجاوز الـ4000، مددت الإغلاق الثالث الذي كان من المفترض أن ينتهي في 10 يناير، حتى 21 من الشهر ذاته.

واليوم، اكتشفت سلطات الاحتلال إصابة أحد العائدين من دبي بسلالة كورونا الجنوب إفريقية الأشد انتشارا.

وأوضحت القناة 12 العبرية أن لدى سلطات الاحتلال مخاوف من انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا وخاصة تلك التي تم اكتشافها في جنوب إفريقيا، حيث وصل “إسرائيل” 100 مسافر على متن طائرة من دبي.

وأشارت القناة إلى أنه تم اكتشاف الحالة المصابة على متن الرحلة القادمة من دبي، وأن وزارة الصحة الإسرائيلية تدرس حظر الرحلات من أي دولة تنتشر فيها السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وخلال الأسابيع الماضية، رصدت وزارة الصحة 20 إصابة بالطفرة الجديدة من الفيروس التي تم اكتشافها في جنوب إفريقيا، حيث كانت أول إصابة بها في 9 يناير الجاري.

وقد سجلت وزارة الصحة الإسرائيلية 24 وفاة و5616 إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت الوزارة أن إجمالي الوفيات وصل إلى 4005 وفيات، وبلغ إجمالي الإصابات 548332 إصابة.

وأفادت موقع “واي نت” العبري نقلا عن وزارة الصحة، بأن عدد الإصابات الأقل من الرقم القياسي جاء بسبب قلة عدد الاختبارات الذي يتم سحبها يومي السبت والأحد من كل أسبوع.

وبينت الوزارة أن هناك 1130 مصابا يرقدون في المستشفيات في حالة حرجة، بينهم 273 مصابا موصولين بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ومنذ بداية الشهر الجاري سجل 661 وفاة، أكثر من أي شهر آخر باستثناء أكتوبر الماضي الذي سجل 956 وفاة.

وعلى إثر تفاقم الأوضاع وتفشي الفيروس طلب مدير عام الصحة الإسرائيلية حيزي ليفي من المستشفيات إضافة أسرة عقب ازدياد أعداد الإصابات.

وقال إن الأسرة المتواجدة لمصابي كورونا يبلغ عددها 2000 سرير والأمر بحاجة إلى رفع عددها إلى 3000 سرير.