وفاة الشابة ضحى عبد المجيد عقاب من القدس بفايروس كورونا

الولايات المتحدة الفلسطينية وفاة الشابة ضحى عبد المجيد عقاب من القدس بفايروس كورونا

توفيت الشابة الفلسطينية ضحى عبد المجيد عقاب، البالغة من العمر 34 عاما من مدينة يافة الناصرة، اليوم الأحد، بعد اصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لما ذكر موقع “كل العرب”، فإن الفتاة توفيت في إحدى مستشفيات مدينة القدس، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أنها كانت تعاني من أمراض مزمنة.

وأضاف الموقع: “بعد اصابتها بكورونا أحيلت الى المستشفى ومع الوقت ساء وضعها الصحيّ الى أن اعلن اليوم الأحد عن وفاتها”.

يذكر أنها من سكّان باقة الناصرة حي مراح الغزلان، وهي متزوجة في القدس وكانت تعيش هناك.

والخميس، أعلنت مستشفى الإنجليزي في الناصرة بالداخل المحتل، عن وفاة الشابة الفلسطينية وصال أبو أحمد البالغة من العمر 28 عاما من مدينة الناصرة، بعد اصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت المستشفى في بيان صادر عنها، ونقله موقع “عرب 48″، أن الشابة أبو أحمد لم تكن تعاني من أي أمراض سابقة؛ وتلقت العلاج في قسم كورونا في المستشفى الإنجليزي.

وأوضح البيان أن الشابة كانت في حالة صحية صعبة منذ دخولها الي قسم كورونا بالمستشفى، فيما تم نقلها إلى مستشفى “رمبام” في حيفا، عقب تدهور حالتها الصحية.

وأضافت المستشفى: “كورونا أضر رئتيها بشكل صعب ومباشر، ونتيجة لذلك تدهورت حالتها الصحية بشكل حاد وسريع، فيما تم نقلها إلى مستشفى رمبام بعد أن قضت الحاجة “بربطها بجهاز القلب والرئتين “أكمو”.

ووفقا لـ”عرب 48″، فإن البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل، سجّلت 1,235 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد منذ بداية الأسبوع الجاري، كما سجّلت 293 إصابة منذ الأربعاء.

تكحيفات من المستودع