عمرك سمعت بلأسير البطل حمزة سعيد الكالوتي ، الحكم مدى الحياة

الأسير الفلسطيني دخل الأسير المقدسي حمزة سعيد شحادة الكالوتي (50 عام) من بيت حنينا اليوم الجمعة عامه الإعتقالي العشرين على التوالي داخل سجون الإحتلال.
وكان حمزة قد إعتقل بتاريخ 11/9/2001م و أدانته المحكمة الإحتلالية بالإنتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام ومشاركته في عدة نشاطات، فحكمت عليه بالسجن مدى الحياة
ويعتبر حمزة من الأسرى المرضى الذين تعرضوا للإهمال الطبي المتواصل داخل سجون الإحتلال، وظل يعاني لسنوات طويلة من أجل إجراء عملية جراحية.
يمتلك حمزة شبكة واسعة من العلاقات الطبية مع إخوانه الإسرى، وصاحب قلب كبير، لطالما رسم البسمة على وجوه رفاقه وأحبابه داخل قلاع الأسر


تابع حمزة تحصيله العلمي داخل قلاع الأسر و حصل على البكالوريوس ، والماجستير و من ثم الدكتوراه في الإعلام مسجلا بذلك نصرا على السجان و آلته الظالمة.
حمزة متزوج ، وتنقل في كافة السجون و يقبع حاليا في سجن جلبوع

إغلاق