عراقية تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وترمي بصرف الصحي

الولايات المتحدة العراقية عراقية تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وترمي بصرف الصحي فجّرت حادثة قيام امرأة عراقية بقتل زوجها بالتواطؤ مع عشيقها ورميه في مياه الصرف الصحي موجة من الغضب والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كشفت وزارة الداخلية تفاصيل الواقعة.

وذكرت الداخلية العراقية في بيان لها الأحد إنه: “استنادا لتوجيهات وكيل الوزارة لشؤون الشرطة وبمتابعة شخصية من قبل اللواء الحقوقي مدير مكافحة إجرام محافظة بغداد، وبعملية نوعية اتسمت بالدقة في التنفيذ، أحال مركز شرطة بغداد الجديدة دعوى فقدان شخص لأسباب مجهولة”.

وأضافت: “في الثالث من أيلول (سبتمبر) الحالي تم تشكيل فريق عمل من مكتب بغداد الجديدة لمكافحة الإجرام، ومن خلال متابعة كامرات المراقبة تبين قيام المتهم (م غ) بأخذ المجني عليه إلى مكان مجهول وإخفائه، وبعد تشكيل فريق العمل خلال 24 ساعة من إحالة الدعوى إلى مديرية مكافحة إجرام بغداد، تم إلقاء القبض على الجاني”.

ولفتت إلى أن “الجاني اعترف بوجود علاقة واتفاق مع زوجة المجني عليه؛ إذ قام باستدراج الضحية إلى محطة المجاري الرئيسة وقتله طعنا بالسكين عدة طعنات ومن ثم رميه فيها”.

وبينت الوزارة: “تم الانتقال إلى محل الحادث وبدلالة المتهم وباشتراك مديرية الدفاع المدني حيث تم انتشال الجثة ونقلها إلى دائرة الطب العدلي، وكذلك تم إلقاء القبض على زوجة المجني عليه واعترفت بوجود علاقة غرامية مع المتهم واتفاقهما على تنفيذ جريمتهما النكراء”.

وطالب عراقيون بمحاسبة الزوجة وعشيقها بسبب الجرم الذي ارتكباه، داعين لتغليظ العقوبات في مثل هذه المسائل التي باتت تتكرر بين الحين والآخر، فكتبت مغردة:” حاسبوهم بأغلظ العقوبات حتى يكونا عبرة لغيرهم، صرت أسمع القصص الكثيرة عن قيام زوجة بقتل زوجها بمساعدة حبيبها،، طيب ما بدك ياه طلقيه والقانون بكفل حقوقك اذا كان عم بعذبك، أما اذا كنت قد تزوجتيه ليس بإرادتك فإن الحل ليس بالقتل لانك سقضين باقي عمرك في السجن”.

تكحيفات من المستودع