كارثة بيروت حجم الدمار هائل جدأ خش وتفرج

الولايات المتحدة الفلسطينية كارثة بيروت حجم الدمار هائل جدأ خش وتفرج #كارثة حقيقية لأهلنا في لبنان

اللهم ارحم اهلنا في لبنان وفرج همهم وشفي جرحاهم يا رب العالمين

أوضحت صور بالأقمار الصناعية نشرتها صحيفة “ديلي ميل” حجم الانفجار المدمر ببيروت ومدى الضرر الذي أحدثه، فيما قال مركز الزلازل الأردني أن شدة الانفجار ساوت طاقة زلزالية تعادل 4.5 درجة على مقياس ريختر.

وكشفت صور الأقمار الصناعية عند تدمير جبار على بعد كيلومترات من مرفأ بيروت، حتى أن نوافذ مبان تكسرت على بعد 24كيلو متر.

ونشر ناشطون صورا لمرفأ بيروت قبل وبعد أوضحت حجم الدمار الهائل.

من جانبه سجل مرصد الزلازل الأردني التابع لوزارة الطاقة والثروة المعدنية الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت عصر اليوم، وذكر أن شدته ساوت طاقة زلزالية تعادل 4.5 درجة على مقياس ريختر.

وقال رئيس المرصد محمود القريوتي في تصريح صحفي، إن محطات رصد الزلزال الأردنية سجلت الانفجار الساعة 06:08 دقائق، وأن الانفجار يعادل هزة بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر.

ووصف القريوتي الطاقة المتحررة من التفجير، بأنها “قوية جدا”.

هذا وقال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، الخميس، إن “الكارثة” التي وقعت في لبنان اليوم، المتمثلة بالانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، “لن تمر دون محاسبة المسؤولين”، مناشدا “الدول الصديقة” لمساعدة بلاده.

وقال حسان دياب في مؤتمر صحفي، بعد ساعات من الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت: “إنها نكبة لا نستطيع تجاوزها إلا بعزيمة وإصرار على مواجهة هذا التحدي الخطير ونتائجه المدمرة”.

وأضاف: “ما حصل اليوم لن يمر دون حساب. سيدفع المسؤولون عن الكارثة الثمن.. هذا وعد للشهداء والجرحى والتزام وطني”.

وأشار رئيس الوزراء اللبناني إلى أنه ستكون هناك “حقائق تعلن عن هذا المستودع الخطير، الموجود منذ عام 2014″، قائلا: “لن أستبق التحقيقات، فالوقت الآن هو للتعامل مع الكارثة، ولانتشال الشهداء ومعالجة الجرحى”.

وخلال الخطاب، جدد دياب تأكيده على محاسبة المسؤولين، واستطرد قائلا: “أعدكم أن هذه الكارثة لن تمر دون مسؤولية ومسؤولين عنها”.

وتابع: “أيها اللبنانيون، لقد أصابتنا كارثة، لكنني واثق بأننا سنتعامل معها بمستوى مسؤولية كل منا في كل موقع.. أناشدكم أن نتوحد اليوم كي ننتصر لشهدائنا ونضمد جرحانا وجراح الوطن”.

ووجه رئيس وزراء لبنان “نداء عاجلا إلى كل الدول الشقيقة والصديقة التي تحب لبنان، أن تقف إلى جانب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة”.

وأعلن دياب في وقت سابق الحداد العام في البلاد، بدءا من الأربعاء.

وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت مساء الثلاثاء، عن حصيلة أولية للقتلى والمصابين من جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، ضمت 30 قتيلا و3 آلاف جريح.

إغلاق