مقتل امين سر حركة فتح في مخيم بلاطة

الولايات المتحدة الفلسطينية مقتل امين سر حركة فتح في مخيم بلاطة  اعلن رسميا عن مقتل عماد الدين ابو العميد دويكات 54 عاما أمين سر حركة فتح ببلاطة البلد بنابلس، متاثرا باصابته برصاصة في الفخذ أدت إلى نزيف بعد إصابته برصاصة من قوات الأمن الفلسطيني بعد وقت قليل من وصلوه إلى مستشفى رفيديا.

وقال محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان في تصريح صحفي:

ببالغ الأسى تلقينا قبل قليل نبأ وفاة الشاب عماد الدين دويكات أمين سر فتح في بلاطة البلد متأثرًا بإصابته خلال الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم مع أجهزة الأمن في المنطقة، وإنّنا إذ نعزي أنفسنا أولًا ونعزي عائلته الذين نسأل الله لهم الصبر والاحتساب، كما أننا نجدد التأكيد على ضرورة تحلي الجميع بروح المسؤولية وأننا سنقف عند مسؤولياتنا بالتحقيق الفوري بالأحداث بناء على تعليمات فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء.

ونهيب بأهلنا وربعنا في بلاطة البلد الذين عرفناهم دومًا بمواقفهم الوطنية المتقدمة أن يكونوا كما عوّدونا على درجة عالية من المسؤولية درءًا للفتنة وحفاظًا على السلم الأهلي في مجتمعنا.

وكان محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان اعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث المؤسفة التي وقعت بين قوات الأمن وعدد من المواطنين في بلاطة البلد اسفرت عن إصابة أربعة أشخاص اثنين من الأمن واثنين من المواطنين .
وقال رمضان في اتصال هاتفي لمعا “إن المواطنين في بلاطة البلد هم اهلنا وعزوتنا ولن نسمح لاحد المساس بهم وان هذه الأحداث المؤسفة التي وقعت نعمل ومع كافة الشرفاء وأبناء البلد على تطويقها حتى يتسنى لنا متابعة ومحاصرة فيروس كورونا”.
وقال شهود عيان إن قوات الأمن الوطني انتشرت في محيط بلاطة البلد وان عشرات المواطنين خرجوا احتجاجا على اصابة اثنين من المواطنين برصاص الأمن الفلسطيني خلال اندلاع شجار وإطلاق نار .

ووجه محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان تصريحا صحفيا خاصا إلى بلاطة البلد جاء فيه:

أهلنا الكرام في بلاطة البلد، أتابع ببالغ الأهمية الأحداث التي تشهدها بلاطة البلد في نابلس والإصابات التي سجلت اليوم بين صفوف الأمن والمواطنين، ونهيب بكم وبكل الأحرار في المنطقة التحصّن بروح المسؤولية العالية وبالمواقف الوطنية التي اعتدنا عليها منكم، وأؤكد لكم ولعموم المواطنين أن مصلحة المواطنين والأمن العام فوق أي اعتبار، وأنه سيصار إلى تشكيل لجنة تحقيق في هذه الأحداث.
ولنعمل سويًا من أجل تغليب المصلحة العامة بما يحقق السلم الأهلي ويدرأ عنا الفتن خاصة في هذه الظروف الاستثنائية.

إغلاق