شاب ضايع منذ 8 شهور والعائلة تناشد

شاب ضايع منذ 8 شهور والعائلة تناشد الولايات المتحدة الفلسطينية في حادثة هي الثانية من نوعها في قطاع غزة، حيث اعلنت عائلة أبو عودة، عن فقدان ابنها عبد الكريم شعبان أبو عودة (33) عاما، منذ ثمانية أشهر.

وأكدت إيمان أبو عودة، شقيقة المفقود عبد الكريم، في تصريح صحفي، أن شقيقها فُقد يوم 14 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، عندما عاد من بلغاريا عبر معبر رفح البري جنوب قطاع غزة.

وأشارت أبو عودة إلى أنه بعدما اجتاز معبر رفح، ودخل الى الاراضي الفلسطينية تم فقدانه، لافتة إلى أنها تواصلت معه على الجهاز المحمول الخاص به ولكن دون جدوى.

وقالت: “طرقنا كل الأبواب لمعرفة مصير عبد الكريم، ولكن دون جدوى، كما وجهنا 14 خطاباً للجنة الدولية للصليب الأحمر، وقد وصلنا الى درجة الاحباط”.

وأشارت ابو عودة إلى أن آخر اتصال جمع العائلة مع عبد الكريم، منذ يوم 14 أكتوبر، ولكن بعد ذلك فقد الاتصال معه، بعدما اجتاز الاراضي المصرية، ووصل الى الاراضي الفلسطينية، لافتة إلى أنه توجه الى بلغاريا كهجرة كباقي الشبان.

وطالبت شقيقة المفقود، كافة الجهات المعنية، بمساعدتها في البحث عن شقيقها عبد الكريم، والكشف عن مصيره.

تكحيفات من المستودع