وداعا يا عريس الارض والسماء

الولايات المتحدة الفلسطينية لم يكن اليوم عاديا … ليس علي فقط … ولا على بلدتي ابوديس …. وليس ايضا عاديا على اهلك واحبتك … بل على فلسطين و العالم اجمع … على الاحرار والشرفاء.
اقسم بالله العظيم ،، انني لم ابكي في حياتي كلها، مثلما بكيت اليوم ، ولم اتلعثم في الكلام مثلما تلعثمت اليوم…
اعرفك يا احمد، اعرفك جيدا، محبا للحياة، محبا لاهلك و وطنك و اصحابك … مخلصا، بريئا ، شجاعا .
فويل لذلك المحتل، الذي لا يكل ولا يمل عن قتل الفرح فينا، قتل الابتسامة و قتل المستقبل والامل والحب والحياة .
محاولا هزيمتنا من داخلنا ، من قلوبنا و افكارنا .
لا يهمه كيف يحول فرحا الى ترحا، ولا سعادة الى حزن، ولا بسمة الى دمعة .
لك المجد يركع …. لك النجوم تتلألأ… لوجهك يضيء القمر …. تزفك الغيوم في السماء عريسا … رافعة اياك الى جوار ربك ، الرحمن الرحيم، العادل الذي لا يظلم عنده أحد .. عند النبيين والشهداء …..
اما انتي يا ام احمد ، ويا ابا احمد فكلنا ابناؤكم وعزوتكم مع فهمنا ان شهيدنا لا يعوض … لروحه الرحمة والمغفرة ، و لكم الصبر والسلوان … اما انا، فساعيش مع كل ذكرى حلوة قضيناها معا …. وستبقى حيا في وجداني …
وداعا أحمد …. وداعا وزوووووو … وداعا يا عريس الارض والسماء .

المصدر : وكالة فلسطين

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق