الردار

قصة أستشهاد الشاب أحمد عريقات

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

قصة أستشهاد الشاب أحمد عريقات
هذا احمد عريقات استقل اليوم مركبته وذهب لإحضار شقيقته من صالون التجميل في بيت لحم حيث كان من المفترض ان تحتفل بزفافها هذه الليلة.. لكن احمد هو من سيُزف على اكتاف المشيعين بالتهليلات والتكبيرات بعد ان ارتقى شهيدا اليوم برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي على حاجز “الكونتينر” العسكري .. هكذا يُقتلُ الفرح في هذه البلاد